منبر شمس اصدر تقرير حول انتخابات جنوب كردفان : المفوضية العامة للانتخابات لم تستفد من دروس انتخابات 2010 وكررت نفس الاخطاء

التوعية باستفتاء جنوب السودان : المنبر أطلق (حملة 15 يوم ) بولاية الخرطوم للتوعية بالاستفتاء والتبشير بميثاق للتعايش السلمي (من باب الي باب) وفي (مسرح الشارع)
المنبر السوداني لمنظمات المجتمع المدني (شمس) جهة مراقبة معتمدة رسمياً : قام بنشر مراقبين لمراقبة عملية تسجيل الناخبين وسيراقب جميع مراحل استفتاء جنوب السودان

اقرأ تقرير المنبر السوداني عن مراقبة انتخابات 2010

في يوم 24 مايو 2010 اصدر المنبر السوداني تقريره عن مراقبة الانتخابات لسنة 2010 كتتويج لعمله في مراقبة مجمل العملية الانتخابية .. للاطلاع علي نسخة من التقرير اضغط هنا

تصفح داخل المدونة من هنا

Summary About TheSudanese Platform for Civil Society ,Shams

The Sudanese Platform for Civil Society (SHAMS) is a coordination umbrella of Sudanese Civil Society Organizations founded in March 2009 as a result of positive efforts of coordination and joint endeavors between 36 civil society organizations meant with electoral awareness raising, education and training to the CPA and the Interim National Constitution 2005 and the National Elections Act .

The vision of the Platform is to contribute to the building of a rule of law state and institutionalism, democratic and humanitarian society through promotion the concepts of human rights, Citizenship rights and the democratic transformation,and for more information about shams Platform please press THIS LINK

السبت، 3 مارس 2012

رأي وملاحظات منبر منظمات المجتمع المدني (شمس) حول عملية صناعة الدستور

في منتدي استضافه فندق ريجنسي بالخرطوم يوم 28 فبراير 2012 وبمشاركة واسعة من  وسائل الاعلام المختلفة  اعلن المنبر السوداني لمنظمات المجتمع المدني (شمس) بالتعاون مع مركز الايام للدراسات الثقافية والتنمية  عن رائه وملاحظاته  حول عملية صناعة الدستور ،  اشار الي أن السودان ظل يعيش على مدى أكثر من عقدين من الزمان تحت ظروف سياسية موسومة بالتوتر السياسي و الأمني و التدهور الاقتصادى على مستوى المواطنين والذى انعكس سلبا على الاوضاع الاجتماعية و الثقافية ،فى اجواء سادت فيها عدم  الثقة في الحكومة و حزبها الحاكم ، خاصة بعدما افضت اليه تلك السنوات من انفصال لجنوب البلاد اعقبتها صراعات مسلحة فى مناطق جنوب كردفان و النيل الازرق و ابيى اضافة الى الصراع القائم اصلا فى دارفورمن ناحية ، و بقية القوى السياسية الأخرى من الناحية الثانية. و للخروج  من هذه التحديات الخطيرة التي تواجه البلاد كان لا بد من  مواجهتها بسلطة  تحظى بقبول و إعتراف من الكافة  لضمان حرية و نزاهة أي حوار دستوري شامل و شفاف، وكما  يصبح من الشروط الأساسية للإنخراط في عملية صناعة الدستور، أن تكون هناك  بيئة سياسية ملائمة   يُسهم  من خلالها  الجميع بفاعلية   في  ظل  جو حر محايد ، وتتضمن المنتدي عدة محاور تناولت  بشئ  من التفصيل بدأت بالتعريف بالأساس القانوني لعمل دستور دائم بعد إنفصال جنوب السودان -  وانتقلت لعرض وتحديد  ماهي سمات البيئة السياسية والتشريعية  ومدي تأثيرها في  عملية  صناعة الدستور - واخيراً   الوصول الي تقييم    كيفية   تعزيز  دور الجهات الفاعلة في عملية صناعة الدستور بما فيها منظمات المجتمع والاحزاب السياسية  و وسائل الاعلام .

ليست هناك تعليقات: